المالكي ينافس الحشد والعبادي يتحالف معه

فيما أعلن حزب الدعوة العراقي الحاكم انسحابه من الانتخابات تاركًا لاعضائه الانضمام الى القوائم الانتخابية الاخرى في مؤشر على تشظيه، فإن زعيمه المالكي والقيادي فيه العبادي سيتنافسان في قائمتين مختلفتين، فالاول تحالف مع قوى واحزاب تقودها قيادات مقربة منه، فيما تحالف الثاني مع مرشحين للحشد الشعبي.

وتم الاعلان الليلة الماضية عن تحالف قائمة نصر العراق برئاسة رئيس الوزراء حيدر العبادي مع قائمة الفتح المبين التي تضم فصائل في الحشد الشعبي برئاسة الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري، فيما سيكون العبادي على رأس القائمة والمرشح رقم واحد فيها لخوض الانتخابات البرلمانية العامة المقررة في 12 مايو المقبل.

وضم هذا التحالف تسعة من فصائل الحشد وأحد عشر حزبًا وكيانًا سياسيًا، بينهم المجلس الاعلى برئاسة همام حمودي الإسلامي والفضيلة وتيار الإصلاح برئاسة وزير الخارجية الحالي ابراهيم الجعفري وكتلة مستقلون برئاسة وزير التعليم العالي السابق حسين الشهرستاني فضلاً عن ثلاث كتل من القوى السنية إحداها تابعة لوزير الدفاع السابق خالد العبيدي وتحمل إسم بيارق الخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *