تيار الحكيم: عدم مشاركة الأحزاب في الحكومة الجديدة “ذبح للعملية السياسية”

اعتبر عضو تيار “الحكمة”، حبيب الطرفي، اليوم الثلاثاء، أن “عدم مشاركة الأحزاب في الحكومة الجديدة يمثل عملية ذبح للعملية السياسية، فالتحزب ليس إهانة”.

وقال الطرفي في حديث صحفي أن ” التحزب ليس إهانة والمستقل ليس الشريف الوحيد في العراق”.

وأضاف أن “العراقيين جربوا خلال العامين الماضيين خمسة وزراء عرفوا بأنهم أصحاب اختصاص وتكنوقراط، لكنهم وزراء فاشلون، فالناس أصابتهم خيبتان، الأولى من الأحزاب والثانية من المختصين المستقلين”.

وأشار، إلى أن “عادل عبد المهدي يمتلك رؤية واضحة لبناء دولة جيدة، وسيترك بصمة مهمة في وضع العراق، لأنه الأجدر بين كل الذين حكموا العراق بمعرفة كيفية بناء دولة المؤسسات، وسيعمل على خلق التوازن في بناء الحكومة وفقاً لآليات سيتبعها، والتوصل إلى توافق سياسي لإدارة الدولة، وهو لا يعني المحاصصة، إنما المشاركة عبر الأحزاب والمكونات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *